جورجينا رودريغز “كنت أعيش في غرفة تخزين”

Written by on January 12, 2022

جورجينا رودريغز "كنت أعيش في غرفة تخزين"

جورجينا رودريغز “كنت أعيش في غرفة تخزين”

رفعت #جورجينا_رودريغز Georgina Rodríguez منسوب الحماس لدى متابعيها عندما شاركت منذ أيام الإعلان الترويجي لمسلسها القادم “أنا جورجينا” Soy Georgina على #نتفليكس .

حيث من المتوقع أن يدخلنا إلى أسلوب المعيشة الخاص بجورجينا الأم والمؤثرة وسيدة الأعمال وشريكة #كريستيانو_رونالدو Cristiano Ronaldo .

جورجينا رودريغز "كنت أعيش في غرفة تخزين"

في البرومو الترويجي للعمل الذي يتكون من 6 حلقات، تتطرق خلاله جورجينا إلى تفاصيل حياتها اليومية .

و تتحدث عن كيف تحولت حياتها منذ أن التقت بكريستيانو رونالدو بالصدفة في أحد متاجر غوتشي، قبل 6 سنوات .

جورجينا رودريغيز – صورة من إنستغرام

وأيضًا تروي جورجينا كيف انتقلت من الفقر إلى الثراء بعد انتقالها إلى #إسبانيا (#مدريد) في سن المراهقة .

مؤكدة أن لقائها بكريستيانو غيّر حياتها للأفضل .

جورجينا تكشف كيف وجدت الحياة صعبة بعد وصولها إلى إسبانيا قادمة من #الأرجنتين .

موضحة أن العثور على شقق رخيصة كان أمرًا صعبًا بالنسبة لها ، وفي النهاية اضطرت إلى الاستقرار في مكان كان يستخدم كمخزن .

جورجينا “عشت في شقة عبارة عن غرفة تخزين”

وقالت جورجينا “كان وصولي إلى مدريد مروعًا ، كنت أنظر إلى الكثير من الشقق الرخيصة ، التي كانت تكلفتها حوالي 250 جنيهًا إسترلينيًا في الشهر .

وانتهى بي الأمر في شقة كانت عبارة عن غرفة تخزين، كان الجو باردًا في الشتاء وكان الجو حارًا في الصيف”.

جورجينا رودريغز "كنت أعيش في غرفة تخزين"

تابعت ” تغيرت حياتي في اليوم الذي قابلت فيه كريستيانو رونالدو، قبل أن أبيع حقائب اليد في سيرانو، مضيفة “الآن أنا أجمعها ” .

قالت جورجينا وهي تتأمل في رحلتها من خلال عرض ترويجي سابق “من المهم جدًا ألا تنسى من أين أتيت ،  كلما أفكر في الأطفال أشعر بعاطفة كبيرة ” .

ومن المقرر إطلاق الفيلم الوثائقي في 27 يناير ، والذي يصادف أيضا ذكرى ميلاد جورجينا .

جورجينا وكريستيانو يكشفان عن جنس التوأم

جورجينا رودريغز "كنت أعيش في غرفة تخزين"

يذكر أن جورجينا هي والدة ألانا مارتينا دوس سانتوس أفيرو ، ابنة رونالدو البالغة من العمر ثلاث سنوات .

وكشفت هي وكريستيانو عن جنس توأمهما المنتظر وهو  “صبي وفتاة” .

حيث شارك أطفالهم الأربعة بالكشف عن هذا الخبر  وهم يفقعون بالونات لقصاصات ورق باللون الزهري و الأزرق .

و ظهر الطفلين في الفيديو وهما يتفاعلان مع الموضوع بـ : “إنه ولد” بينما قالت الفتاتين : “إنها بنت” بعد أن قامت جورجينا بالعد التنازلي 1-2-3 .

جورجينا رودريغز “كنت أعيش في غرفة تخزين”


Reader's opinions

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *



Current track

Title

Artist